الأربعاء، أغسطس 21، 2013

يااااااااااااااارب

اللهم انى اشكو اليك ضعف قوتى وقلة حيلتى وهوانى على الناس اللهم انت رب المستضعفين وانت ربي الي من تكلنى الي بعيد يتجهمنى ام الى عدو ملكته امري ان لم يكن بك عليَ غضب فلا ابالي ..

الجمعة، مايو 14، 2010

...حنين




قامت بإخراجها من مكانها الذي تضعها

 به .....
فتحتها ونظرت بداخلها.. انها تلك الحقيبه


 التى تحوي بداخلها بعضاً من ذكرياتهما


معاً ..


فما بين الحين والحين يراودها الحنين....

نظرت لما بها والدموع بعينيها  فقد تعاهدا

على الا يفترقا ..لكن القدر كانت له كلمةٌ اخرى ..


تأملت ما تحويه الحقيبه فتلك احدى هداياه

 لها في احدى مناسباتهما معاً ....


وتلك ورقه خط عليها كم يحبها ويهواها

وسيظلُ هكذا للابد ...

وهذه احدى الصور ....وذلك ..وتلك ...


وهكذا ظلت  لبعض ِالوقت تستعيد مافات من

 ذكريات ..

اغلقت الحقيبه ..ووضعتها

بمكانها ...وجففت دموعها ..تلك الدموع

التى نادراً ماتجف ...



مابين الحين والحين...

يُراودنا الحنين...

الى ما مضى من سنين.. .

نسترجع ما فات..

وما كان من ذكريات...

ونتمنى ان نحيا كل ماهو آت..

بلا دموع ٍوآهات .....

الخميس، مارس 04، 2010

....وافتكرت



حياتي وهو مش فيها .... سنين عدت رضيت بيها
وفاكر لو قابلت عنيه ........ عادي جدا هعديها
واديك يللي افتكرت انسيت .... قابلته الليلة واتهزيت
طب ازاي في حاجات بتموت وتيجي الصدفة تحيها
وافتكرت لما جت عيني في عينه .. سنيني معاه
وافتكرت وعد كان بيني وبينه .. زمان خدناه
وافتكرت مسكته في إيدي .... وإيدي خلاص سيباه
قصادي عيونو محتارة ..... يقرب ولا يدارى
جا اليوم اللي اشوفو أنا فيه وما نتكلمش ياخسارة
دي صعبة عليا واعمل إيه .. مافيش في إيديا شيء تاني
خلاص أهو اسمي شفت عنيه ...... عشان دي بجد وحشاني 
 
 
      اغنيه محمد حماقي وافتكرت ........
 


الأربعاء، مارس 03، 2010

..أحاسيس مؤلمه







نمر في هذه الدنيا بالكثير والكثير من المواقف ...

ونتعلم منها الكثير والكثير ...

منها ما يكن عادياً ومنها مايكن صعباً لدرجه تترك معها الكثير من الاحاسيس المؤلمه ....

كأن  تفتح عينيك في يومٍ على واقع لا تريده ....

او ان تتمنى ان يعود زمان جميل مضى وانتهى ...

او عندما تتذكر انسان عزيز عليك رحل بلا عوده  ...

وما اصعب ان تشعر بالظلم وتعجز عن نصره نفسك ...

ان تبدأفي التنازل عن اشياء مهمه في حياتك وتحتاج اليها تحت مسمى الحب ...

او عندما تغمض عينيك على حلم جميل وتستيقظ فجأه على وهم مؤلم ....

من المؤلم ايضا ان تشعر بأنك تسببت في ظلم شخص ما ...فكم هو احساس مؤلم وصعب ان نكون السبب في الظلم..

او ان تشعر بانك  مع الوقت بدأت تتنازل عن احلامك الواحد تلو الاخر ....

وما اصعب ان تضحك بصوتٍ عال لكى تخفض صوت بكائك...

او عندما ترتدى قناع الفرح كى تخفي ملامح الحزن عن وجهك كى لاتؤلم من حولك ...

او عندما يداخلك احساس بانك سبب تعاسه شخص ما ..

كم هو مؤلم ومحزن ان تكتشف انه لا احد حولك سواك ....


ترى اى من تلك الاحاسيس تعتبر مؤلمه اكثر بالنسبه لك ؟؟؟؟


























الخميس، فبراير 25، 2010

...كلمات اعجبتنى

كلمات قراتها واعجبتنى ...

كانت بعنوان ...

حتى تكون اسعد الناس ...

*مامضي فات وما ذهب مات فلاتفكر فيما مضي فقد ذهب وانقضي.

*اترك المستقبل حتي يأتي ولا تهتم بالغد لأنك اذا اصلحت يومك صلح غدك.

*عليك بالمشي والرياضة واجتنب الكسل والخمول واهجر الفراغ والبطالة

*جدد حياتك ونوع أساليب معيشتك وغير من الروتين الذي تعيشه.

 
*اهجر المنبهات والاكثار من الشاي والقهوة واحذر التدخين


*كرر(لا حول ولا قوة الا بالله) فانها تشرح البال وتصلح الحال وتحمل بها الاثقال وترضي ذا الجلال.

 
*أكثر من الاستغفار فمعه الرزق والفرج والذرية والعلم النافع والتيسير وحط الخطايا.

 
*البلاء يقرب بينك وبين الله ويعلمك الدعاء ويذهب عنك الكبر العجب والفخر.

 
*لا تجالس البغضاء والثقلاء والحساد فانهم حمي الروح وهم حملة الاحزان.

 
*اياك والذنوب فانها مصدر الهموم والاحزان وهي سبب النكبات وباب المصائب والازمات.


*لاتتأثر من القول القبيح و الكلام السيئ الذي يقال فيك فانه يؤذي قائله ولا يؤذيك.

 
*سب أعدائك لك وشتم حسادك يساوي قيمتك لأنك أصبحت شيئا مذكورا ورجلا مهمآ.

 
*اعلم أن من اغتابك فقد أهدي لك حسناته وحط من سيئاتك وجعلك مشهورا وهذه نعمة.

 
*ابسط وجهك للناس تكسب ودهم والن لهم الكلام يحبوك وتواضع لهم يجلوك.

 
*ابدأ الناس بالسلام وحيهم بالبسمة واعرهم الاهتمام لتكن حبيبآ الي قلوبهم قريبآ منهم .

 
*لا تضع عمرك في التنقل بين التخصصات والوظائف والمهن فإن معني هذا انك لم تنجح في شيء

 
*كن واسع الأفق والتمس الأعذار لمن أساء اليك لتعش في سكينة وهدوء واياك ومحاولة الأنتقام
.........................
ودائما القرب من الله عزوجل به السعاده كلها

الأحد، فبراير 21، 2010

!!!يا عينى عليكى يابلدي

موضوع قرأته في احدى صحفنا منذ بضعه ايام ..الموضوع كان يحكى موقف حدث لاحد اساتذه الاقتصاد بإحدى جامعاتنا...
عندما ارسلته الجامعه في بعثه الى احدى الجامعات الفرنسيه للحصول على درجه الماجستير ومن ثم الدكتوراه ...
وعندما حان موعد سفره ومن منطلق شهامته كما يقول الخبر ..
اتصل بوالده احد اصدقاؤه كان قد سافر قبله بثلاثه اشهر ...
وعرض عليها ان يأخذ معه اي شيء لصديقه ....
ولانها كانت قد ارسلت مع ابنها كل ما يحتاج اليه ...فلم تجد شيئا ترسله له سوى كيس من "الرده"وهى القشور المتبقيه بعد طحن القمح او نشاره الخشب ...
وذلك لان ابنها يحب  السمك المشوى جدا وقد نسي ان يأخذها معه ...
واستجاب لطلبها واخذها معه وعند وصوله لمطار اورلي بباريس شك ضباط الجمارك في تلك الماده ..لانهم لم يروا مثلها !!!
واخذوا الكيس وفحصوه جيدا واكتشفوا انها نشاره خشب واعطوها له ..
بعد ذلك اعطاها لصديقه والذي قرر ان يقوم بعزمهم على وجبه من السمك المشوى بتلك الرده..
وتجمعوا في احد ايام الجمعه سويا لشوى السمك ....
ووضعوا قطعه من الصفيح على البوتاجاز وعليها السمك بالرده ..
وبدا الدخان يظهر ورائحه السمك تخرج من البلكونه ....
وبعد حوالي 10 دقائق وجدوا صوت المطافي والاسعاف والنجده تتواجد في المنطقه ..
ووجدوا سلم المطافي يرتفع تجاه السكن الذي يقيمون فيه فاعتقدوا ان هناك حريقاً بالعماره ..
وبدأت الشرطه بعمل كوردون حول المنطقه ووصل سلم المطافي الي بلكونه شقتهم ..
واطلقت المطافي  ماده مثل" الفوم" ليطفئوا الدخان المنبعث من الشقه واخذوا معهم السمك كدليل ادانه ..!!!
وجاءت الاسعاف تكشف عليهم  فشرح الباحثون المصرييون لهم الموضوع ...
فأخذوهم الي القسم وتم حجزهم 48 ساعه للتأديب واخذوا عليهم اقرار بعدم ارتكاب تلك الجريمه مره اخرى
والا سيتم  الغاء البعثه الخاصه بهم واعادتهم الي بلدهم من حيث جاءوا ...!!!
..............
اتدرون ماهى الجريمه التى قاموا بارتكابها ليُفعل بهم ذلك ؟؟؟
كانت جريمتهم هى تلويث هواء باريس!!!
تلويث هواء باريس بشواء 3 سمكات لا اكثر ..!!!
جريمه يعاقبون عليها بالغاء بعثتهم وعودتهم الي موطنهم ..!!!


ياترى احنا بقى هنا يتعمل في بلدنا ايه ؟؟
واحنا التلوث ده ماشاء الله مافيش اكتر منه ..سواء قش الارز وحرقه والسحابه السوداء الي ما بتسبناش بقالها كام سنه ..
وما تسببه من امراض كثيره ...
ولا عوادم السيارات الي ماشاء الله عليها ..
ولا اكوام القمامه التى تمتلء بها شوارعنا ..
ولا ..ولا ....
هنقول ايه ولا ايه ...
ربنا يرحمنا برحمته الواسعه ....!!!!


الأحد، فبراير 14، 2010

..ساعات ..ساعات

ساعات بتحس انها سعيده ...

لانها بتملك من الدنيا اشياء عديده .....

وساعات كتيره..بتحس انها حزينه ..

لكثره آلامها واحزانها الدفينه ....

وساعات ..بتحس بإفتقادها 

 للامان ...والحنان ...

والثقه في اى انسان ..

وساعتها بتتمنى تلاقي  الحضن الي كان

موجود زمان ..

واللي كانت بتحس فيه بالامان

وماكانتش  بتخاف من اى شيء

مهما كان ...

ساعات ..بتبقى عايزه تهرب من هذا

الاوان ..لاي مكان اخر وزمان ...

يمكن تلاقي الي مش لقياه ...

وتحس تاني بالدفا ..وماتقولش الاه ..

وترجع الضحكه من تاني تملا الشفاه ..

ساعات ....وساعات ..

الخميس، فبراير 04، 2010

...مجرد حلم



كعصفورٍ صغير يحيا بداخل قفصٍ عاشت هي ...

طفله بريئه كل ماتطلبه يجاب لها ...كل ماتريده أمامها ..
.
لسنواتٍ طوال لاتدري كم عددها ...
فجأه يُفتح لها القفص ..ويُطلب منها الخروج منه  لمواجهه الحياه ...
فلم تعد تلك الطفله ..لم تعد ذلك العصفور الذي يُخافُ عليه من الطيران ومواجهه
الحياه ..
هكذا كانوا يتوهمون .وهى ايضاً كانت تتوهم ذلك ..
لكن مع اول طيرانها خارج حدود قفصها  وخروجها للحياه  قاست الكثير والكثير ..
.
فقد كانت تظن ان الجميع مثلها ...
فلم تكن تعلم انها خرجت لعالم اكبر من قفصها الذي كانت به ..عالم مختلف تمام الاختلاف..
لا مكان فيه لبرائتها وتلقائيتها ..وايضاً لطفولتها ..
قاست الكثير والكثير ....
وتعلمت الكثير والكثير ...
ولكنها لن تتخلى عن برائتها وطفولتها
وكم تحلم الان بالكثير والكثير  من الاحلام ..
كم تحلم بان تكون بالفعل كالعصفوربجناحين ..
وان تحلق بهما عالياً هي ومن تحب ..
نعم تريد التحليق مع من تحبهم الى مكانٍ ما ..
مكانٍ تعيش فيه معهم ولا احد غيرهم ..
مكانٍ ما كجزيره في منتصف ِ بحرٍ من البحور ...
لاتحتوي سوى  اشجارٍ وكثيرٍ من الطيور ...
فهى لا تحلم بالعيش في قصور ...
لانها  تريد ان تحيا بريئه كعصفور ...
لكن يظلُ حلمُها مجرد حلمٍ مغمور ..
لا سبيل لتحقيقه وسط عالمٍ مليء بالكثير والكثير من الشرور ..



الأحد، يناير 31، 2010

...لفظ الجلاله

موضوع انهارده انا قريته وحبيت انكم كمان تقرأوه معايا ...
الموضوع كان اسمه ..ماذا يحدث لجسمك عندما تقول يا الله ؟؟؟؟
وكان بيقول ..
توصل باحث هولندي في جامعة ( أمستردام) الهولندية إلى أن تكرار لفظ الجلالة يفرغ شحنات التوتر والقلق بصورة عملية ويعيد حالة الهدوء والانتظام للنفس البشرية
أكد الباحث أنه أجرى على مدار3 سنوات ابحاثاً  لعدد كبير من المرضى بينهم غير مسلمين ولا ينطقون العربية وكانت النتائج مذهله بخاصه للمرضى الذين يعانون من حالات شديدة من الاكتئاب والقلق والتوتر .
وأوضح الباحث بصورة عملية فائدة النطق بلفظ الجلالة ' فحرف الألف يصدر من المنطقة التي تعلو منطقة الصدر أي بدايات التنفس ' ويؤدي تكراره لتنظيم التنفس والإحساس بارتياح داخلي ..
كما أن نطق حرف اللام يأتي نتيجة لوضع اللسان على الجزء الأعلى من الفك وملامسته وهذه الحركة تؤدي للسكون والصمت ثوان أو جزء من الثانية _ مع التكرار السريع _ وهذا الصمت اللحظي يعطي راحة في التنفس .
أما حرف الهاء الذي مهد له بقوه حرف اللام ' فيؤدي نطقه إلى حدوث ربط بين الرئتين _ عصب ومركز الجهاز التنفسي _ وبين القلب ...
ولذلك فان نطق كلمه يا الله تعمل على ازاله التوتر والقلق وتعالج من الاكتئاب ..

((الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللًّهِ الا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ ))
..
بجد سبحان الله ..
كم احس بالراحه عندما اقولها .. عندما اقول يا الله
فكم هو رحيم  وحليم بنا..  كم هو غفور لذنوبنا
فياالله رحمتك نرجو فاغفر لنا وارحمنا ....


 بسبب شويه  ظروف كده احتمال اغيب يوم ولا اتنين عن النت فمعلش يا جماعه لو اتأخرت في نشر التعليقات اعذرونى ....

الثلاثاء، يناير 26، 2010

...ليه يا دموعي

ليه يا دموعى

دمــــــوعى تشق خدودى..... فتملاء الشقوق دمــوعى

فيصب نهرا يجـــــــــرى..... بنيران تحـــــرق عمرى

وقلـــبى بائســــا يـــــهوى.... غريقا بصمت يصــــدى

ليه يا دموعى

دموعى تخــــــدش حـيائى.... وما حيائــــى الا حياتى

فتضــــيع امــام عينـــــــى .....كشمس تغرق بالغروبى

فاصرخ بصــوت يخــنقنى....... لاتتركينى اعيش وحدى

ليه يا دموعى

دمــــوعى تترك جفــــونى....... اهى الاخــــرى تكرهنى

فاضحك فى بكائى لجنونى..... ااصدق انها تهجــــــرنى

فتبتل شفتاى لتذكــــــــرنى..... اتضحك وتنسى حزنـــى

ليه يا دموعى

دمـــــوعى قطرات افقدها..... ام اهـــــات بعجز ارددها

ام نجوم تلمع فى سمــاها.... ام حــــــزنا على هواها

ام شموع تحـــــرق بيداها... ام لحيرتـــــى ابعـــــثرها

ليه يا دموعى
............................................................

      الثانيه....
هو تعبك حبي

هو تـــعبك حبى حــبيبى ...ولا حــبيبى حبك تـــــعبنى

مين قـــاسى ونـــــاسينى ....وبمـــر حلاوته ســـــاقينى

وفى ايامى بــعدك المنى.... وفى حياتى حــزن انــــانى

حزنك انــــــــانى حبيبى ....خــدتى عمـرى وذكريــاتى

وهجرتى نـــــور عيونى..... عـــايشه بيــهم ونـــــاسيانى

كان لازم عليا تــــحزنى ....ومن غيرى تسهرى تفكرى

ازاى عـايش فى بـــعدى.... ازاى حبيبى نــــــاسى حبى

لو قولت احبك ترجــعلى..... اصل حزنى مش انـــــــانى

انا عليك قلبي واجـــعنى.... خـــــايف لتكون حـــــاببنى

حزنى حبيبى مش عليك لوحدك

حزنى عليك لاكون فى قلبك

وتتعذب زى فى بعدك

حبيبى هو حبى تعبك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


.............................................................

 

السبت، يناير 23، 2010

..عذراً حبيبي

عذراً حبيبي .....
عذراً........ فقد اساؤا ولم ارد ....
عذراً..... فقد تمادوا ولم اصد ......
عذراً حبيبي .......
عذراً...فلم انتبه يوماً اني كنت منهم .....فعذراً حبيبي
هانوك على ملءٍ ولم انتبه اني قد اسأت اليك قبلهم ....فعذراً حبيبي
يااااااااااااااااه ....فعذراً حبيبي ....فإني ....لم انتبه
ياليتني كنتُ معك....تعلمتُ منك ...واحببتك فوق حبي لك .....
عذراً حبيبي ...فإنهم ...لم يُسيؤا لكَ وحدهم ......فعذراً حبيبي .......
عذراً... فإنني ......لم انتبه ...


في احدى وسائل المواصلات  كنتُ انا وصديقتي ... وجدنا احدى السيارات امامنا والتى كان مكتوب عليها ...
نحن فداك يارسول الله ....
انها احدى الجمل العاديه التى تكتب غالباً على السيارات ... لكني وجدتُ صديقتي تقرأها وتقول ...
حسبي الله ونعم الوكيل فيمن يؤذونك يارسول الله ...
استوقفنا  انا واياها  ذلك الدعاء الذي قالته ...وتفكرنا  فيه ...
وجدنا اننا ايضاً نؤذي رسولنا الكريم ...
نعم نؤذيه بأفعالنا .....
ولنتفكر سوياً فيما آل اليه حالنا اليوم كي نعلم كيف اننا نؤذيه ونحن لا نعلم ....
نتفكر فيما آل اليه حالنا وما انتشر بيننا من الكثير والكثير من الصفات والاخلاق ...
اليس الكذب ..والغش ..والخداع ...ايذاء للرسول ...
رسولنا الكريم الذي امرنا بالصدق والعدل  ونحن نفعل العكس ...
اليست الغيبه ...وهى كما نعلم ذكرك اخاك بما يكره في غيبته ....ايذاء للرسول
اليست النميمه ..وهى نقل الكلام من اناسٍ الي آخرين بقصد الافساد بينهم  ايذاء للرسول ..
الذي نهى عنها واخبر انه لايدخل الجنه نمام ...
وما اكثر الغيبه والنميمه في مجتمعنا
فمجتمعنا  مجتمع القيل والقال .......مجتمع ليس به اكثر من الغيبه والنميمه  ونقل الكلام والافساد بين الناس ....
ومن ينافقك ويقابلك بوجه ويكون وراءك بآخر ....
اليس ترك الصلاه او التهاون بها ايذاء للرسول ....وايضاً ايذاءً لانفسنا ولخالقنا
اليست الخيانه كذلك ايضاُ...
واذا نظرنا الي حال الكثيرين اليوم ..وما فعلته بهم وسائل الترفيه ..كالانترنت مثلاُ..واستغلال البعض له اسوء استغلال
فبدل ان نستخدم ما يهبنا الله به من نعم في الخير وفي طاعه الله والبعد عن معصيته ..نفعل العكس تماماُ..
فما اكثر المواقع المحرمه عليه والتى يقبل عليها الكثيرون ..متناسيين تماما ان النظر اليها ومشاهدتها يعتبر من اكبر الكبائر ..
واستخدام الشات  وغرف الدردشه التى يقال فيها ويستباح بها اسوء الكلام ...متناسين قوله تعالى

"إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ"
وتضييع الوقت فيما لافائده فيه ...متناسين ايضاً قول الرسول الكريم "نعمتان مغبون عليهما كثير من الناس الصحه والفراغ "
والكثير والكثير ..مما لايعد من الاشياء التى شاعت ونرتكبها والتى لو تفكرنا بها لوجدنا اننا بها نؤذي رسولنا الكريم ...الذي حثنا
على مكارم الاخلاق  والذي كان خلقه القراءن كما اخبرتنا بذلك السيده عائشه رضي الله عنها ...

لماذا نسينا كل ذلك ؟؟؟ولماذا تهاونا هكذا في حياتنا بأشياء قد ننظر اليها انها بسيطه وتافهه ولكننا سنحاسب عليها 
لماذا لانتفكر في كل ما آل اليه حالنا وما انتشر بيننا من كثير من الصفات .والتى لوتفكرنا بها
لوجدنا اننا  بها لانؤذي رسولنا فقط  بل نؤذي انفسنا ايضاً لاننا سنحاسب على كل ذلك؟؟؟


الانتذكر قوله عليه السلام (ان لكل نبى حوضا وانهم ليباهون ايهم اكثر وارده وانى لارجو ان اكون اكثرهم وارده) وان بعض امة محمد عليه السلام ليردون على الحوض فيمنعون فيقول عليه السلام (اى ربى اصحابى فيقال: انك لا تدرى ما احدثوا بعدك...

نعم انه لايدري ما فعلوا بعده  كي يمنعوا من حوضه عليه السلام ...فعذراً يارسول الله ...

هذه  بعض الاشياء التى تفكرت بها انا وصديقتى  عندما قالت الدعاء الذي قالته ...
الا ترون معي بعد كل ذلك وبعد كل ما تفكرنا به انا وهى..  اننا  عندما  نقول ...مثل ماقالت
حسبي الله ونعم الوكيل فيمن يؤذونك يارسول الله اننا هكذا ندعي على انفسنا ايضاً؟؟



.....اسيبكم بقى وكفايه كده كلام ..عشان عايزه انام...تصبحوا على خير ......



الأحد، يناير 17، 2010

...الحب والصداقه

..رن هاتفي المحمول ..لاجده رقم مجهول ......
رددتُ عليه  لاجدها احدى صديقات الجامعه ...والتى فرق بينى وبينها الزمان ..
ولم احدثها منذ مدهٍ طويله ...
قالت لي انها اشتاقت لي ولمعرفه اخباري ..وتريد ان تحدثنى منذ مده  لتطمئن علىّ ...وانها اخذت رقمى من احدى الصديقات.....
تحدثنا وسألتها عن اخبارها ...فأخبرتني انها تزوجت منذ فترةٍ ليست ببعيده ....
تزوجتي؟؟؟؟؟ من ؟؟؟
قالت لي انهما كانا يعرفان بعضهما منذ زمن وكانت العلاقه بينهما علاقه صداقه لا اكثر ....
ولكن بمرور الوقت تحولت تلك الصداقه الى حبٍ بين الطرفين .و.تم زواجهما ...........
أن تتحول الصداقه الي حب فذلك يحدث كثيراً وان تنتهى قصه الحب تلك بالزواج نسمع عنه كثيراً ايضاً....
لكن هل يتحول الحب الي صداقه ؟؟؟؟
هل يتحول الحب بين اثنين لم يرد لهما القدر ان يكونا سويا ً لاي سببٍ كان الى صداقه .؟؟؟؟
الي صداقه تكون قائمه على التفاهم والاحترام من الطرفين ....يحترمها الطرفان بدون ان يؤثر ذلك على حياه كلا منهما ...؟؟
وبدون ان يستغلها احدهما لافساد حياه الآخر .؟؟؟
وهل لو حدث ذلك ستستمر تلك الصداقه المبنيه على الاحترام والتفاهم وتقدير كلا الطرفين للاخر  ام لا ؟؟؟

ام ان الصداقه هنا تكون كستارٍ يخفيان وراءه مشاعر كلا منهما تجاه الآخر ؟؟؟

الجمعة، يناير 15، 2010

...الله لو نرضى


الله لو نرضى ومحدش فينا يخاصم حد يزعل حد آه يفارق حد
الله لو نرضى وان ضاقت بينا نحن لبعض نحس ببعض آه نخاف
على بعض
 الله لو نرضى ومحدش فينا يخاصم حد يزعل حد
آه  يفارق حد
الله لو نرضى وان ضاقت بينا نحن لبعض نحس ببعض اه نخاف على بعض 
 ترتاح قلوبنا ويهون عذابنا الخوف
يسيبنا نرضى بنصيبنا ونخاف على بعض
 الله لو نرضى
 الله لو نرضى باللى جالنا واللى مقسوم لينا
 الله لو نرضى باللى
عدى واللى جاى علينا الله لو نرضى من قلوبنا الله يرضى
علينا
 الله لو نرضى باللى جالنا واللى مقسوم لينا الله لو
نرضى باللى عدى واللى جاى علينا الله لو نرضى من قلوبنا
الله يرضى علينا
 ترتاح قلوبنا ويهون عذابنا الخوف يسيبنا
نرضى بنصيبنا ونخاف على بعض الله
الله لو نرضى
 الله لو نرضى كلنا وبقلب تايب نغلب غرورنا فى نفسنا نبقى حبايب ونقول
ما يرضى ربنا فى حق اللى غايب
 الله لو نرضى كلنا وبقلب
تايب نغلب غرورنا فى نفسنا نبقى حبايب ونقول ما يرضى
ربنا فى حق اللى غايب ترتاح قلوبنا ويهون عذابنا الخوف
يسيبنا نرضى بنصيبنا ونخاف على بعض
 الله لو نرضى
 الله لو نرضى ومحدش فينا يخاصم حد يزعل حد آه يفارق حد
 الله لو نرضى وان ضاقت بينا نحن لبعض نحس ببعض آه نخاف على
بعض

 الله لو نرضى....
.........................................................
اغنيه محمد فؤاد بفتح التليفزيون لقيتها شغاله ....عجبتنى كلماتها
مش عارفه حتى الاغاني مستقصدانى ليه ...!!!هههههه


....فضفضه

كعادتى دائماً انا وصديقتى  جلسنا نتحدث سوياُ...
تحدثنا في امورٍ شتى ....
وتطرق حديثنا الي النعم التى ينعم الله بها على عباده ليختبرهم بها ..وهل سيشكرونه عليها ؟؟؟ويحافظون عليها ..ام ماذا ؟؟؟
وقالت لي حديث عن الرسول عليه السلام  بصراحه لا اتذكرُ نصه الان ....
لكن معنى الحديث ان الله يمنع النعمه عن عبده ويأخذها منه بسبب معصيه او ذنب ما يرتكبه ....
بمعنى ان الله قد يعطى العبد نعمه ما فنعمه تعالى على عباده لاتعد ولا تحصى ...
فلا يحس بوجودها في حياته ....ويهملها ...وقد لاينتبه الي وجودها من اساسه  في حياته ...
فيعصي الله بأي طريقه كانت ..ويرتكب ذنب ما .... وقد يكون هذا الذنب ..هو اهماله لتلك النعمه وعدم محافظته عليها بالطبع ...
ولا صراره على ذلك وغفلته عما اعطاه الله ...فإن الله يأخذها منه..ويمنعها عنه...
لهذا لاننتبه الي ما في ايدينا من نعم  ولا نعرف دائما قيمه ما في ايدينا الا عندما يضيع منا ...
ونحن من فعلنا ذلك بانفسنا ..فلو كنا حافظنا على نعم الله واعطينا الله حقه وشكرناه عليها ماكانت لتضيع منا . وما كان الله لياخذها  بل  بالعكس كان سيزيدنا من نعمه ومن رضاه علينا ....وما كنا سنبكى على ضياعها في وقت لا ينفع فيه البكاء على اللبن المسكوب ....
فلنتفكر قليلاُ فيما بإيدينا ولنحافظ عليه .. ولانتركه يضيع منا بسبب غفلتنا عنه وعمن اعطانا اياه ...
ولنشكر الله في كل وقت " ولإن شكرتم لأزيدنكم "..



تطرق حديثنا ايضاُ الي شىء آخر الا وهو ان الله دائما يرد بعبده الخير في ما يبتليه به ويكون بالطبع لحكمه لا يعلمها الا هو سبحانه وتعالى ..
وانه  عندما يبتلي عبده المؤمن ...فالبطبع ليختبره ..
وحكت لي كيف انها بعد فقدها لوالديها وطبعاً هما نعمه من الله ...واخذها من الانسان اكبر ابتلاء واختبار له ..
حكت لي كيف ان حياتها تغيرت واختلفت تماما ...
وانها اصبحت افضل مما كانت عليه  سابقاً فلقد اكرمها الله ...والتحقت بمكانٍ لحفظ القرآن الكريم ...وحفظت منه الكثير ولله الحمد ..
وعرفت الكثير والكثير عن امور ديننا ...بمعنى اخر زاد ذلك من قربها من الله عزوجل واصبحت حياتها افضل ...
فيالله لك الحمد ...

يالله لك الحمد على ما وهبتنا اياه ...

كم من نعم لا نعرف قيمتها الا بعد ضياعها ..وكم من ابتلاءات لا نصبر عليها ونتفكر في حكمه المولي عزوجل بها ...
وكم ...وكم ؟؟؟؟


فلنحافظ على ما في ايدينا ....ولنصبر على ما نُبتلى به كي لا نُضيع ما في ايدينا بأيدينا .... ...



حاسه انهارده انى تعبانه قوي!!!فيه حااجات كتير جوايا ...ومش قادره اقولها ..!!!يااااااااااااارب ...رحمتك .....!!!

الخميس، يناير 07، 2010

.......تأمل


وقفت متأمله ..شارده الذهن  قليلاً...
تتأمل في ما يدور حولها ... وما يحدث لها ... وما مرت به من احداثٍ كثيره خلال احدى فترات حياتها ...
.
فهى تفعل ذلك  كل فترهٍ واخرى ...

واحست براحه غريبه لم تحسها منذ فترهٍ بعيده ...

تسألت بينها وبين نفسها ..كيف انها لم تنتبه الى كل هذا..!!

كيف لم تنتبه الي نعم الله التى انعم بها عليها ..

فلقد انعم عليها بالكثير والكثير من النعم الخلقيه والخُلقيه ...وغير ذلك الكثير مما تتميز به من الصفات ....

كيف لم تنتبه الي الكثير والكثير وتقوقعت على نفسها ..واحزانها وكأن احزانها تلك هى نهايه الكون التى لا بدايه بعدها ...؟؟

وجدت نفسها لا تستطيع ان تحصي ما انعم به الله عليها ...فنعمه لا تعد ولا تحصى ..

وجدت نفسها تشكر الله وتحمده  على ما وهبها اياه ....

حتى عندما نظرت وتأملت في ابتلآءات القدر لها ...فهى تعلم جيداً انه لاحياه بدون شقاء ...ولا يخلو مؤمن من ابتلاء..

حمدت الله كثيراً على ما ابتلاها به لانها تعرف ان ذلك كله خير لها ..لان الله اذا احب عبداً ابتلاه  ليختبره ..

ويكفيها حب الله لها ....

شكرت الله وحمدته  كثيراً ودعته ان يفرج عنها كربها ...

وتسألت بينها وبين نفسها .....
.
كيف كنتى تغفلين كل ذلك ؟؟

اين كان عقلك غائباً؟؟؟

فكثيراً ما كان يقال لها ..انتى لاتعرفين قيمه نفسك ولم تكن تفكر في ذلك ولم تكن تبالي ..

لكنها عرفت الان .....

عرفت انها بنعم كثيره قد لاتتواجد لدى غيرها ..

وعدت نفسها وهى دائماً تفي بوعدها ...

وعدتها بأنها لن تغفل ابداً عن شىء ..ولن تتهاون ابداُ في حق نفسها .....
.
وانها ستحيا ....وستقوى على كل ما مر بها ...ولن تعود ابداُ تلك الضعيفه ...الباكيه .

نعم ...لن تضعف ..ولن تبكي ... ولن تجعل شيئاً يؤثر عليها مهما كان هذا الشىء..
.
وثتثبت للجميع انها الافضل ..

نعم هى الافضل ...

بحب الله لها هى الافضل ..
.
بثقتها في الله هى الافضل ...


بإعتمادها على الله هى الافضل ..

بما اعطاه الله لها من نعم هى الافضل ....

برضى الله الذي ترجوه عنها هي الافضل ....

فيكفيها  رضى الله ....

هنا قالت لنفسها ......

كم احبك يا الله ..واتمنى رضاك ..

فيا الله لك الحمد على ما وهبتنى اياه .....




.......................................................

الأحد، ديسمبر 27، 2009

هذيان ........






وقفت في شرفه منزلها كما اعتادت عندما تحس بحاجتها للهدوء ....

فهى تحب الليل ...

الهدوء....

السماء بما فيها ...

نسمات الهواء البارده كم تحب جو الشتاء ...

فهو يحسسها بالبرد والدفء في نفس الوقت ...

لاتعلم كيف ولكن دائما يكون ذلك احساسها ...

وهى تحب هذا الاحساس ....

مالت برأسها قليلاً الي الوراء مستنده الى الحائط......

وسبحت في بحرٍ من الذكريات ..

كم كانت تحبه...

تتلهف للقياه ...

تشتاقُ اليه ...

تستقبله عند عودته بقبلاتها ....

وتودعه بها ايضاً مع وعدٍ منه بأنه لن يتأخر عليها ....

فكم كانت تشتاق اليه حتى وهو الي جوارها .....

لكنه كان يتأخر ...تذكرت كم كانت تقلق عليه عند تأخره وتخاف عليه  كأمٍ تخاف على طفلها

 وتشتاق اليه كحبيبه تشتاقُ الي حبيبها ...

كم من الوقت كانت تمضيه في شباك غرفتها او في شرفتها لانتظاره ..

تذكرت كيف لم تكن تنام الا بعد ان تطمئن عليه ...

تذكرت كم كانت تحب أن تعد له ما يحبه من أصنافِ الطعام وتحرص على ذلك...

كم كانت تحب ان تطعمه بيديها ....

نزلت دموعها ...

كم اشتاقت اليه  والى ذكرياتهما معاُ..

كم كانت تحب خفة دمه التى  يتميز بها ....

كان دائما ما يغيظها بكلامه كى يراها وهى مغتاظه ويضحك عليها  فقد كان يحب مداعبتها كطفله بين يديه ...

وهى كانت تحب ذلك ايضاً فقد كانت تحب اى شىء يفعله معها حتى لوضايقها

لانها وببساطه كانت تعشقه....

بل تعشق كل تفاصيله ..

شعرت بالبرد ..واحست ببروده شديده ولكنها كانت قد تعودت على احساسها ذلك

فلم يعد هناك ما يدفأها ويجعلها تشعر بالامان..

تسألت بينها وبين نفسها ..هل يشتاقُ اليها كما تشتاقُ اليه ؟؟؟

هل يتذكرها كما تتذكره ؟؟؟

أم ...

أم .....انها اصبحت مجرد ذكرى في صندوق ذكرياته المهمل ..

لكنها تعلم جيداً انها حتى وان اصبحت ذكرى ...

فإنها تختلف تماما عن اى ذكرى اخرى له ..

نعم فهى مختلفه ..

وهى تعلم ذلك جيداً فهى ليست كباقى الذكريات .....

وتعلم ايضاً انه مهما وجد فأنه لن يجد ابداً مثل حبها له ..

وتذكرت ...

وتذكرت الكثير من ذكرياتهما معاً...


نزلت دموعها اكثر واكثر ...

وزاد احساسها بالبرد اكثر ....

ويرن هاتفها المحمول ..

مما يجعلها تستيقظ وتفيق من ذكرياتها ....

تفيق على ان ما كان في يومٍ من الايامِ لها اصبح لغيرها ...

نعم أصبح لغيرها ...

جعلتها هذه الكلمه تفيقُ مما هى فيه وتقولُ لنفسها ...

افيقي ايتها الغبيه ......

افيقي ايتها البلهاء الحمقاء ....

ماذا تتذكرين ؟؟؟؟ولماذا تتذكرين ؟؟؟

وعلى ماذا تبكين ؟؟؟؟

انسيتي مافعله معكِ ؟؟؟انسيتي كم جرحك؟؟؟انسيتى كم وعد وعدك به واخلفه ؟؟؟

انسيتى كيف تخلى عنك وبكل سهوله ؟؟؟....انسيتي كم اهانك ؟؟؟؟

حتى في اخر مره تحادثتما معا كان يبدو من الكلام انه عادى جداً لكن محتواه كان به الكثير من الاهانه لكِ..

الي متى ستظلين هكذا ايتها الحمقاء ؟؟؟؟

الى متى ستبكين على مافات وضاع .؟؟؟

وهو لايبكي عليكِ ...

ماذا تنتظرين ؟؟؟

ووجدت نفسها تتذكر كل اهاناته لها وكل جراحه لها .واذلاله لها .كم جرحها..واهانها ... وجعلها اضحوكه للجميع وهدف سهل ليتسلى به الجميع ...

وجدت نفسها تقول له .....

انى اكرهك ..

اكرهك بقدر اهانتك لي اكرهك ...

بقدرجرحك لي اكرهك ..

بقدر اذلالك لي اكرهك ...

بقدر آلامي اكرهك...

بقدر عذابي اكرهك...

بقدر دموعي التى كنت سببها اكرهك....

بقدر حبي لك اكرهك ..




اكرهك..

فما فعلته بي كثير ....



ترى هل ستقوى فعلاً على فعل ما تقوله ؟؟؟؟وهل ستخرجه من قلبها كما يقولُ كلامها ؟؟؟؟

ام ان كلامها سيكون مجرد وهم لحظه ضعف ؟؟؟؟

................................................................












































































 

حب ..ووهم ... © 2008. Design By: SkinCorner